أبلغ نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة حاييم رئاسة الجمهورية بقرب الانتهاء من الاستعدادات لاعادة إطلاق المباحثات مع صندوق النقد الدولي ، فيما يدور حاليا جدل حول تحديد حجم الخسائر في القطاع المصرفي ، وأشار الوزير الأول نجيب ميقاتي إلى أن وقد اكتملت التقديرات وهو ما ينفيه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

يقول سعد الشامي إنه يأمل في التوصل إلى اتفاق مبدئي بحلول نهاية العام واتفاق نهائي في كانون الثاني (يناير) بهدف تحرير المساعدة من المجتمع الدولي.

تأثرت البنوك بشدة بالأزمة الاقتصادية

البنوك اللبنانية من جانبها متأثرة بشدة بالأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان. ظهرت هذه الأزمة مع النقص الشهير في العملة الأجنبية في مايو 2019 ، والذي ألقي باللوم فيه في البداية على المشاكل اللوجستية من قبل مصرف لبنان قبل أن يدرك أخيرًا أن المؤسسات الخاصة تواجه أزمات سيولة كبيرة. ثم قام ABL بتنفيذ ضوابط غير رسمية على رأس المال في نوفمبر 2019.

حتى الآن ، ترفض البنوك اللبنانية عمومًا السماح للمودعين بالتصرف بحرية في أموالهم.

في وقت مبكر من عام 2019 ، اندلعت العديد من الحوادث في فروع البنوك ، حيث طالب المودعون بالقدرة على سحب أموالهم ، وهو ما رفضه مسؤولو البنوك عند تفصيل انهيار الخسائر في القطاع المصرفي ، المقدرة بـ 69 مليار دولار ، قريبًا. وبحسب حكومة ميقاتي الثالث 83 مليار دولار حسب الحكومة السابقة وهو رقم قريب من صندوق النقد الدولي و 103 مليار دولار حسب بعض وكالات التصنيف.

إجمالاً ، ستحتاج المصارف اللبنانية الأربعة عشر الكبرى وحدها إلى ضخ 65 مليار دولار ، وهو ما يتجاوز بكثير احتمالات المساعدة الاقتصادية المقدرة بـ 26 مليار دولار. كذلك ، يبدو أن تخفيض قيمة سندات اليوروبوند أو حتى على جزء من السندات اللبنانية أصبح حتميًا ، على الرغم من زيادة حقوق الملكية نتيجة قرار التعميم الصادر عن مصرف لبنان.

Si vous avez trouvé une coquille ou une typo, veuillez nous en informer en sélectionnant le texte en question et en appuyant sur Ctrl + Entrée . Cette fonctionnalité est disponible uniquement sur un ordinateur.

Libnanews est un site d'informations en français sur le Liban né d'une initiative citoyenne et présent sur la toile depuis 2006. Notre site est un média citoyen basé à l’étranger, et formé uniquement de jeunes bénévoles de divers horizons politiques, œuvrant ensemble pour la promotion d’une information factuelle neutre, refusant tout financement d’un parti quelconque, pour préserver sa crédibilité dans le secteur de l’information.