ويرى مراقبون أن العلاقات المعقدة بين الهيئات التنفيذية والتشريعية والاقتصادية قد تعقد عملية التفاوض مع صندوق النقد الدولي ، فيما التقى وفد من المؤسسة الدولية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وقدر رئيس الدولة ، خلال هذا الاجتماع ، أن صندوق النقد الدولي سيكون على اتصال دائم مع المسؤولين اللبنانيين “للتوصل إلى توافق حول بنود خطة الإصلاح التي ستمكن تدريجياً من تحقيق التعافي الاقتصادي الموعود”. كما ستشمل منح الأولويات اللازمة للقضايا الاجتماعية والصحية ومحاربة الفقر وإصلاح البنى التحتية للبلاد كالكهرباء والاتصالات وإعادة تأهيل مرفأ بيروت وتنفيذ المشاريع المائية والصناعية والزراعية. وأشار العماد عون إلى أن التدقيق الشرعي لحسابات مصرف لبنان ما زال مستمرا في حين أن رئيس الغرفة كان سيخرب جلسة مجلس النواب التي كان من المفترض أن تقرر تمديد رفع السرية المصرفية لمدة عام.

ومن جانب الصندوق ، أبدى مسؤولو الصندوق استعدادهم لمساعدة لبنان ، مؤكدين أن البرنامج المزمع تنفيذه “يتطلب تضافر الجهود من قبل جميع الحكومات والأطراف وتوافق فيما بينها على دعم الخطة الاقتصادية”.

من جانبها ، بينما ينبغي استئناف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي قريبًا ، أعربت مصادر مقربة منه عن مخاوفها مشيرة إلى أن البرلمان اعتمد نصًا متعلقًا بضوابط رأس المال بعد عامين. هذا التأخير ، الذي يعتبر مهمًا ، يثير مخاوف من أن المشاريع التي تمت مناقشتها مع صندوق النقد الدولي قد تتطلب مفاوضات مطولة مع البرلمان. بالإضافة إلى ذلك ، سيكون النص أيضًا غير متوافق مع خطة الإنقاذ المعدة حاليًا مع صندوق النقد الدولي ، مما يدل على نقص التنسيق بين الاحتياجات الاقتصادية والحكومة والبرلمان.

تتعلق الأسئلة أيضًا بمسألة توزيع الخسائر في القطاع المصرفي ، حيث قررت السلطات ليس فقط تقويض حقوق المودعين ولكن أيضًا الحد من خسائر البنوك نفسها ، مما أدى إلى تحمل الدولة غالبية الخسائر التي قد تصل إلى 55 مليار دولار على الأقل بحسب مصادر قريبة من مجلس الوزراء. والأسوأ من ذلك ، يرى صندوق النقد الدولي أن هذه الأرقام غير واقعية ، ويقدر أن خسائر القطاع المصرفي أكثر أهمية من جهة ، ومن جهة أخرى ، لا تستطيع الدولة تحمل حجم الخسائر حاليًا ولا في المستقبل البعيد. أن تلتزم. لذلك لن تتمكن حكومة ميقاتي الثالث من الوفاء بالتزاماتها تجاه المودعين إلا إذا حملت القطاع المصرفي الخاص مسؤولية تغطية جزء كبير من الخسائر.

Si vous avez trouvé une coquille ou une typo, veuillez nous en informer en sélectionnant le texte en question et en appuyant sur Ctrl + Entrée . Cette fonctionnalité est disponible uniquement sur un ordinateur.