حفل 14 تموز 2009 في الطيري بجنوب لبنان برفقة الكتيبة الفرنسية في اليونيفيل. رصيد الصورة: Libnanews.com ، جميع الحقوق محفوظة.

قالت نائبة مدير مكتب الإعلام في اليونيفيل ، كانديس أرديل ، إن حادثة جديدة بين سكان منطقة غير محددة وأفراد من اليونيفيل وقعت بين عشية وضحاها ، مشيرة إلى أن مركبات اليونيفيل تضررت وسرقت أشياء شخصية.

وأشارت إلى أن عناصر اليونيفيل الذين كانوا في طريقهم للانضمام إلى دورية للجيش اللبناني لم يلتقطوا الصور ولم يكونوا في ممتلكات خاصة خلال الحادث.

تدين اليونيفيل الاعتداءات التي تستهدف الرجال والنساء الذين يخدمون قضية السلام ، والتي تعتبر انتهاكات للقانون اللبناني والقانون الدولي. كما تدين اليونيفيل الجهات التي تتلاعب بسكان المنطقة لخدمة أغراضها ، وتحدد المسؤول الذي يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريش ، تحدث مؤخرا خلال إقامته في لبنان. في هذا الصدد ، مؤكدا أن اليونيفيل “يجب أن تتمتع بحرية الحركة الكاملة في جميع أنحاء منطقة عملياتها ، وبالشكل الذي تقبله الحكومة اللبنانية”.

لذلك تدعو اليونيفيل السلطات اللبنانية إلى إجراء تحقيق سريع وشامل ومحاكمة جميع المسؤولين عن هذه الجرائم.

Si vous avez trouvé une coquille ou une typo, veuillez nous en informer en sélectionnant le texte en question et en appuyant sur Ctrl + Entrée . Cette fonctionnalité est disponible uniquement sur un ordinateur.