أثناء سفره إلى فرنسا ، كان قائد الجيش اللبناني العماد جوزاف عون قد حذر أمام السلطات الفرنسية من انهيار المؤسسة العسكرية ، بسبب الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي يمر بها لبنان.

وتأتي هذه المعلومات في وقت أرسلت دول كثيرة ، بينها فرنسا ، للجيش اللبناني مساعدات غذائية وطبية عاجلة لدعم المؤسسة العسكرية.

أفادت بعض المصادر الأمنية بتزايد استياء العسكريين وأفراد القوات الأمنية الأخرى من تدهور قدرتهم الشرائية ، حيث فقدت العملة المحلية 90٪ من قيمتها مقابل الدولار.

ويقال أيضًا إن فرنسا قلقة بشأن وضع الجيش ، الذي يعتبر العمود الفقري للبنان ، وستقدم قريبًا شحنات أخرى من المواد الغذائية والمساعدات الطبية. في الوقت نفسه ، تود باريس تنظيم مؤتمر دولي في حزيران لدعم الجيش اللبناني.

Si vous avez trouvé une coquille ou une typo, veuillez nous en informer en sélectionnant le texte en question et en appuyant sur Ctrl + Entrée . Cette fonctionnalité est disponible uniquement sur un ordinateur.

Cette publication est également disponible en : Français English Deutsch Italiano Español Հայերեն