أشاد رئيس الوزراء المنتهية ولايته حسان دياب بضحايا الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت في بيان ، عشية إحياء الذكرى الأولى لهذه المأساة التي راح ضحيتها أكثر من 200 شخص وجرح 6500 شخص.

لذلك تساءل عن أسباب وصول 2750 طناً من نترات الأمونيوم إلى لبنان وظروف الانفجار.

كيف يمكن للضمير الإنساني والوطني أن ينتفع من دموع أهالي الضحايا لغايات سياسية أو شخصية؟

كما نددت حصة دياب بمحاولات استغلال هذه المأساة لغايات سياسية ، وتوقعت أنه لن تكون هناك عدالة حقيقية في لبنان “إذا لم تتحقق العدالة الحقيقية في حالة الانفجار. من مرفأ بيروت”.

Si vous avez trouvé une coquille ou une typo, veuillez nous en informer en sélectionnant le texte en question et en appuyant sur Ctrl + Entrée . Cette fonctionnalité est disponible uniquement sur un ordinateur.

Cette publication est également disponible en : Français English Deutsch Italiano Español Հայերեն