اتهم رئيس نقابة العاملين في قطاع المحروقات وليد ديب محافظ مصرف لبنان بالاسم بالوقوف وراء تأخيرات الأسعار في دفع ثمن استيراد البنزين الذي يعتقد أنه سبب النقص في السوق الحالية. .

ولا مبرر لهذه الأزمات إلا أن محافظ مصرف لبنان يؤخر دفع قيمة الوقود المستورد.

ويذكر المسؤول النقابي أن المحروقات لا تُفرغ إلا بعد دفع المبالغ المستحقة. ثم يقدر أن الشركات المستوردة لا تستطيع التوصيل للموزعين والمحطات خوفا من نفاد المخزون.

ومن ثم يدعو المسؤولين المحليين إلى الكشف عن خلفية القضية وتعيين الأشخاص المسؤولين عن هذه التأخيرات.

وللتذكير ، أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة قبل أسبوعين ذلك قررت البنوك المراسلة لمصرف لبنان إغلاق عدد من حساباتها بسبب زيادة مخاطر التخلف عن السداد من جانب الأخير.

سيكون هذا هو الحال بشكل خاص – بالنسبة لمصرف لبنان – مع حسابات بالدولار مع Wells Fargo ، وحسابات بالجنيه الاسترليني مع HSBC ، وحسابات بالكرونا السويدية مع حسابات Danske والدولار الكندي مع CIBS.

Si vous avez trouvé une coquille ou une typo, veuillez nous en informer en sélectionnant le texte en question et en appuyant sur Ctrl + Entrée . Cette fonctionnalité est disponible uniquement sur un ordinateur.

Cette publication est également disponible en : Français English Deutsch Italiano Español Հայերեն